سجل ايميلك و احصل على جديد الاخبار و المباريات مجانا و بسرعة

ادخل ايميلك من هنا:

لا تنسى تفعيل التسجيل بالضغط على الرابط داخل الايميل الذي سيصلك بعد تسجيلك

الشباب المعطل بزاكورة متخوف من التلاعب في مباراة توظيف 30 محررا بالجماعات

عبر مجموعة من الشباب المعطل المترشحين لمباراة توظيف 30 محرر إداري من الدرجة الرابعة السلم 8، التي ستجرى يوم 24 من ماي القادم بـ 10 من جماعات إقليم زاكورة عن تخوفاتهم مما قد يشوب عمليات الامتحانات من أخطاء في التنظيم أو “تزوير” أو “زبونية” في نتائجها النهائية.

وقد برر المترشحون تخوفاتهم في اتصالات متعددة بـ “مشاهد”، لكون الجماعت المعنية بالتوظيف لم يسبق لها أن نظمت امتحانات من هذا النوع، حيث كانت جميع التوظيفات التي قامت بها مباشرة وغالبا ما كانت خاضعة لمنطق الزبونية والمحسوبية والبيع والشراء.
ومما زاد من شكوك المترشحين حول الجدوى من هذه الامتحانات “الإشاعات” الرائجة حاليا بمختلف الجماعات المعنية بالتوظيفات، كون المناصب المعلن عنها “معروف أصحابها” منذ الآن.

إلى ذلك يطالب المعنيون بمباراة التوظيف كل من عامل الإقليم ووزير الداخلية بالعمل على ضمان نزاهة هذه الامتحانات ومصداقيتها وتكافؤ الفرص بين المترشحين، وفي نفس الوقت محاسبة كل من يحاول التلاعب بهذه النتائج خصوصا وأنها جاءت متزامنة مع فترة الانتخابات الجماعية المقبلة.

وفضل المترشحون أن تسند كل عمليات الامتحان إلى نيابة وزارة التربية الوطنية التي برهنت عن كفاءتها ونزاهتها في تنظيم امتحانات التوظيفات السابقة التي عرفها الإقليم سنة 2012، والتي أشرفت عليها من التنظيم المادي إلى حين تقديم النتائج مرتبة من أعلى معدل إلى أدناه، وهي النتائج التي حظيت بثقة الجميع.

مبارك كرزابي - 24 أبريل 2015
مشاهد