الانطلاقة الرسمية لمشروع "التكوين في الإجازة في التربية"




بحضور رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي  سعيد أمزازي، أعطى كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي خالد الصمدي، الانطلاقة الرسمية لمشروع "مدرس المستقبل سلك التكوين في الإجازة في التربية"، مساء اليوم الخميس 28 يونيو الجاري، بملحقة كلية الحقوق أكدال بجامعة محمد الخامس بالرباط.
وأوضح الصمدي، في هذا السياق، أن هذا المشروع يهدف إلى تكوين أطر تربوية مُكونة لتلبية الحاجيات الحالية والمستقبلية لقطاع التربية الوطنية أي مأسسسة التكوين على المدى المتوسط والبعيد، والاستفادة من الثراء المعرفي الذي سيمنحه التنسيق بين المؤسسات الجامعية ومراكز التربية والتكوين وتعزيز البحث التربوي بمراكز التربية والتكوين.
وذكر المتحدث ذاته، أن التكوين سيفتح أساسا في وجه الحاصلين على شهادة البكالوريا المغربية في جميع التخصصات والمستوفين لشروط الولوج، مشيرا إلى أنه يمكن أن يتم الولوج إلى التكوين ابتداء من الأسدس الثالث في إطار نظام الممرات بين المسالك. وأفاد أن التكوين سيتم بمختلف المؤسسات الجامعية في إطار سياسة جهوية تتوخى القرب والاستجابة لحاجيات المحيط.
وبعد أن وصف الصمدي، هذا البرنامج بالطموح، لفت إلى أن الاشتغال على هذا البرنامج تم من خلال لجنة رئيسية مندمجة بين التربية الوطنية وقطاع التعليم العالي، مشيرا إلى أنه تم بلورة الضوابط البيداغوجية وإحداث مسلكين.
وأبرز الصمدي، أن هذا المشروع يأتي ضمن الإستراتيجية الطموحة (2015-2030) لتكوين الأطر التربوية، التي تروم إحداث إجازات جديدة في التربية في علاقتها بتخصصات مختلفة، كما تهدف إلى تكوين حوالي 200 ألف مدرس في أفق 2030، بمدة تكوين لا تقل عن ثلاث سنوات للحصول على الإجازة في التربية.

سجل ايميلك و احصل على جديد الاخبار و المباريات مجانا و بسرعة

ادخل ايميلك من هنا:

لا تنسى تفعيل التسجيل بالضغط على الرابط داخل الايميل الذي سيصلك بعد تسجيلك